شبكة أشجان الإنشادية ™

₪₪ قرآن كريم ₪ إناشيد إسلاميه ₪ خطب ودروس ₪‏ برامج ₪ ألعاب ₪ ثيمات ₪‎ ‎مرحبا بك يا ₪ زائر ₪ في منتداك الغالي آخر زياره منك للمنتدي كانت يوم ₪ ₪ آخر من سجل/ت بالمنتدي ‏ ₪ حلاعيني ₪ تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ₪₪


    قصة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    شاطر
    avatar
    ????
    زائر

    default قصة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    مُساهمة من طرف ???? في الجمعة 14 يناير 2011 - 0:54

    قصة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه





    عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ - رضي الله عنه – قَالَ: كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - إِذْ أَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ آخِذًا بِطَرَفِ ثَوْبِهِ حَتَّى أَبْدَى عَنْ رُكْبَتِهِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: « أَمَّا صَاحِبُكُمْ فَقَدْ غَامَرَ » . فَسَلَّمَ، وَقَالَ: إِنِّي كَانَ بَيْنِي وَبَيْنَ ابْنِ الْخَطَّابِ شَيْءٌ فَأَسْرَعْتُ إِلَيْهِ ثُمَّ نَدِمْتُ، فَسَأَلْتُهُ أَنْ يَغْفِرَ لِي فَأَبَى عَلَيَّ، فَأَقْبَلْتُ إِلَيْكَ فَقَالَ: « يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ يَا أَبَا بَكْرٍ». ثَلاَثًا، ثُمَّ إِنَّ عُمَرَ نَدِمَ فَأَتَى مَنْزِلَ أَبِى بَكْرٍ فَسَأَلَ أَثَمَّ أَبُو بَكْرٍ فَقَالُوا: لاَ. فَأَتَى إِلَى النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم -، فَسَلَّمَ فَجَعَلَ وَجْهُ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم- يَتَمَعَّرُ حَتَّى أَشْفَقَ أَبُو بَكْرٍ، فَجَثَا عَلَى رُكْبَتَيْهِ فَقَالَ: يَارَسُولَ اللَّهِ ، وَاللَّهِ أَنَا كُنْتُ أَظْلَمَ مَرَّتَيْنِ . فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -: « إِنَّ اللَّهَ بَعَثَنِى إِلَيْكُمْ فَقُلْتُمْ كَذَبْتَ. وَقَالَ أَبُو بَكْرٍ صَدَقَ، وَوَاسَانِي بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَهَلْ أَنْتُمْ تَارِكُو لِي صَاحِبِي» مَرَّتَيْنِ، فَمَا أُوذِيَ بَعْدَهَا (1).

    شرح المفردات(2)

    ( فقد غامر ) أي: خاصم.

    ( يتمعر) أي: تذهب نضارته من الغضب.

    ( فجثا ) أي: برك.

    من فوائد الحديث(3):

    1- فضل أبي بكر رضي الله عنه على جميع الصحابة.

    2- أن الفاضل لا ينبغي له أن يغاضب من هو أفضل منه.

    3- جواز مدح المرء في وجهه، ومحله إذا أمن عليه الافتتان والاغترار.

    4- في الحديث بيان ما طبع عليه الإنسان من البشرية حتى يحمله الغضب على ارتكاب خلاف الأولى، لكن الفاضل في الدين يسرع الرجوع إلى الأولى،كقوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ} [سورة الأعراف/201].

    5- أن غير النبي – صلى الله عليه وسلم- ولو بلغ من الفضل الغاية ليس بمعصوم.

    6- استحباب سؤال الاستغفار والتحلل من المظلوم.

    7- هذا الحديث يرسم المنهج الصحيح لحل المشكلات, والقضاء على العوارض المذهبة للمودة والجالبة للعداوة, وقطع تبعاتها, بحسن الاعتذار عن الخطأ والتجاوز، وهذا ما فعله الصديق رضي الله عنه. وفي المقابل العفو عن الزلل وقبول العذر, إلا أن عمر رضي الله عنه تأخر في ذلك ثم إنه ندم على تأخره, ولكن الأمر كان قد رفع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أرشد عمر والأمة من بعده إلى أمر في غاية الأهمية في البناء الخلقي وهو وجوب احترام أهل الفضل والسابقة ونحوهم – وعلى رأسهم الصديق رضي الله عنه – وتحمل ما قد يصدر منهم من هفوة أو زلل .

    (1) صحيح البخاري رقم (3661).

    (2) فتح الباري - ابن حجر (10 /459 ).

    (2) انظر: المرجع السابق.
    avatar
    قد غادرت
    مستشاره إدارية
    مستشاره إدارية

    طاقتي اليوم :
    0 / 1000 / 100

    مزاجي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/d2ea2810.png
    علم دولتي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/syria10.gif
    انثى
    عدد المساهمات : 496
    عدد النقاط : 47642
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ الميلاد : 12/11/1993
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 24
    الموقع : في مدرستي
    العمل/الترفيه : طالبة
    تعاليق : العضوة منابع الطيبه غادرت، أسأل الله أن يشفيها

    default رد: قصة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    مُساهمة من طرف قد غادرت في السبت 15 يناير 2011 - 9:50

    ابو البكر الصديق رضي الله عنه

    بارك الله فيك يا اخي على الموضوع الجميل

    دمت بحفظ الله ورعايته



    كيف الحياةُ أخيتي فـ لتصفحي!
    كيف الحياة فغصتي قد جاورت؟ 
    صارت رفيقة قلبي المحزون في...
    حلك الدجى يا توأمي بل خالطت 


    عودي أرجوكِ، فلم أعد أحتمل الحياة بدونك 
    أغرقتني بالدموع ألن ترحمي حالي وتشفقي على قلب أختك الصغيرة؟
    أشتاقكِ شوق الشجر للغمامة
    avatar
    ????
    زائر

    default رد: قصة في فضل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين 17 يناير 2011 - 21:31

    بارك الله فيك اختي الفاضلة
    وجعله الله في موازين حسناتك
    واسكنك انت ووالدديك الفردوس الاعلى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 أغسطس 2018 - 21:23