شبكة أشجان الإنشادية ™

₪₪ قرآن كريم ₪ إناشيد إسلاميه ₪ خطب ودروس ₪‏ برامج ₪ ألعاب ₪ ثيمات ₪‎ ‎مرحبا بك يا ₪ زائر ₪ في منتداك الغالي آخر زياره منك للمنتدي كانت يوم ₪ ₪ آخر من سجل/ت بالمنتدي ‏ ₪ حلاعيني ₪ تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ₪₪


    لا اقول الشعر مفتخراً بنفسي وانما

    شاطر
    avatar
    قد غادرت
    مستشاره إدارية
    مستشاره إدارية

    طاقتي اليوم :
    0 / 1000 / 100

    مزاجي : https://i.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/d2ea2810.png
    علم دولتي : https://i.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/syria10.gif
    انثى
    عدد المساهمات : 496
    عدد النقاط : 48152
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ الميلاد : 12/11/1993
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 24
    الموقع : في مدرستي
    العمل/الترفيه : طالبة
    تعاليق : العضوة منابع الطيبه غادرت، أسأل الله أن يشفيها

    default لا اقول الشعر مفتخراً بنفسي وانما

    مُساهمة من طرف قد غادرت في الخميس 23 ديسمبر 2010 - 13:56

    لا أقول الشعر مفتخراً بنفسي وإنما _ صبابه عشق تلمس روحي ينتشي

    فتذهب نفسي سابحه في الهوي _ فعشق وحزن وأشجان تهتري

    فأنشئ من الأبيات نصائحا _ لنفسي ولأعدائي ولأحبتي

    لست ملكا ولا خير الناس ولكني _ أبذل جهدي لأشفي حيرتي

    قد قال لي الناس وقد أعادو _ مابي من أحزان تستطلي

    همت علي وجهي أنتحب _ فتشبست بمن بقي لي من أحبتي

    منهم من قال لي مقاله _ إحذر أخي إياك والظلام السرمدي

    ومنهم من صب علي كلاما _ من لذته جعلني أنتشي

    ومنهم من شمر سواعده _ وقال أنا لها وأنا معك فلن تنتهي

    ومنهم من بالدموع لايملك غيرها _ وعباره حب ومنها بابا لاتختفي

    افرحتي أغفلت عن كنز بيدي _ وذهبت أجري وراء سراب مختفي

    يافرحتي أدركت أن الحب _ والعشق والإحترام أما مقلتي

    يافرحتي هم روحي وأحبتي _ فلتأتي ألف مصيبه فبإذن ربي لن أنتهي

    سأظل دوما عاشقا لأحبتي _ سأظل دوما ظاهر لا أختفي

    ((الشاعر .. عشقي* ))
    =============================


    سلامتكم ان شاء الله يعجبكم دمتم بحفظ الرحمن

    اراكم بالف خير باذن الله



    كيف الحياةُ أخيتي فـ لتصفحي!
    كيف الحياة فغصتي قد جاورت؟ 
    صارت رفيقة قلبي المحزون في...
    حلك الدجى يا توأمي بل خالطت 


    عودي أرجوكِ، فلم أعد أحتمل الحياة بدونك 
    أغرقتني بالدموع ألن ترحمي حالي وتشفقي على قلب أختك الصغيرة؟
    أشتاقكِ شوق الشجر للغمامة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 22 سبتمبر 2018 - 0:16