شبكة أشجان الإنشادية ™

₪₪ قرآن كريم ₪ إناشيد إسلاميه ₪ خطب ودروس ₪‏ برامج ₪ ألعاب ₪ ثيمات ₪‎ ‎مرحبا بك يا ₪ زائر ₪ في منتداك الغالي آخر زياره منك للمنتدي كانت يوم ₪ ₪ آخر من سجل/ت بالمنتدي ‏ ₪ حلاعيني ₪ تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال ₪₪


    بدأ الوحي

    شاطر
    avatar
    قد غادرت
    مستشاره إدارية
    مستشاره إدارية

    طاقتي اليوم :
    0 / 1000 / 100

    مزاجي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/d2ea2810.png
    علم دولتي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/syria10.gif
    انثى
    عدد المساهمات : 496
    عدد النقاط : 47642
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ الميلاد : 12/11/1993
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 24
    الموقع : في مدرستي
    العمل/الترفيه : طالبة
    تعاليق : العضوة منابع الطيبه غادرت، أسأل الله أن يشفيها

    default بدأ الوحي

    مُساهمة من طرف قد غادرت في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 6:00

    بدأ الوحي: ‏
    عن عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها قالت: أول ما بُدِئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلاّ جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبّب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنّث فيه - أي يتعبّد - الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال ما أنا بقارئ، قال: فأخذني فغطّني - أي ضمّني ضماً شديداً - حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطّني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ، فقلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطّني الثالثة، ثم أرسلني فقال: (اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم.) (العلق/ 1-3)، فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: زمّلوني زمّلوني - أي ضعوا عليّ غطاءً - ، فزمّلوه حتى ذهب عنه الروع - يعني الخوف -، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي، فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم ، وتحمل الكلّ -أي المريض المتعب -، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق - يعني الموت -. ‏
    فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزّى، ابن عم خديجة، وكان امرءاً تنصّر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ماشاء الله أن يكتب، وكان شيخاً كبيراً قد عمي، فقالت له خديجة: يا ابن العم اسمع من ابن أخيك . فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى ، فقال له ورقة: هذا النّاموس الذي نزّل الله على موسى - يعني جبريل عليه السلام-، يا ليتني فيها جذعٌ - أي شاب -، ليتني أكون حيًّا إذ يخرجك قومك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أو مخرجي هم؟ قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً، ثم لم ينشب - يلبث - ورقة أن توفي، وفتر الوحي - أي انقطع فترة -.(رواه البخاري ومسلم).‏
    تتابع نزول الوحي وكيفيته :‏
    ‎‎ استمر الرسول صلى الله عليه وسلم في تعبده في غار حراء، فعاد الوحي وكان أول ما نزل بعد فترة انقطاعه الأولى قوله تعالى: (يا أيها المدثر). ثم أبطأ الوحي عدة ليال فقال المشركون: قد ودّع محمداً ربُّه، فأنزل الله عز وجل (والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى) (الضحى/ 1-3). ‏
    وكان الرسول صلى الله عليه وسلم حريصاً على حفظ القرآن فيحرك لسانه به، فنزلت الآية: (لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه) (القيامة/9).‏
    ‏ وقد كان يأتيه الوحي مثل صلصلة الجرس - وهو أشد الوحي عليه - فيفصم عنه وقد وعى عنه ما قال، وأحياناً كان يأتيه الملك على هيئة رجل فيكلمه فيعي ما يقول. والمشهور أن نزول الوحي استغرق ثلاثاً وعشرين سنة منها ثلاثة عشر عاماً بمكة، وعشر سنين بالمدينة.



    كيف الحياةُ أخيتي فـ لتصفحي!
    كيف الحياة فغصتي قد جاورت؟ 
    صارت رفيقة قلبي المحزون في...
    حلك الدجى يا توأمي بل خالطت 


    عودي أرجوكِ، فلم أعد أحتمل الحياة بدونك 
    أغرقتني بالدموع ألن ترحمي حالي وتشفقي على قلب أختك الصغيرة؟
    أشتاقكِ شوق الشجر للغمامة
    avatar
    قد غادرت
    مستشاره إدارية
    مستشاره إدارية

    طاقتي اليوم :
    0 / 1000 / 100

    مزاجي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/d2ea2810.png
    علم دولتي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/syria10.gif
    انثى
    عدد المساهمات : 496
    عدد النقاط : 47642
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ الميلاد : 12/11/1993
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 24
    الموقع : في مدرستي
    العمل/الترفيه : طالبة
    تعاليق : العضوة منابع الطيبه غادرت، أسأل الله أن يشفيها

    default رد: بدأ الوحي

    مُساهمة من طرف قد غادرت في الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 6:03

    بدأ الوحي: ‏
    عن عائشة أم المؤمنين رضى الله عنها قالت: أول ما بُدِئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلاّ جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبّب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنّث فيه - أي يتعبّد - الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال ما أنا بقارئ، قال: فأخذني فغطّني - أي ضمّني ضماً شديداً - حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال: اقرأ، قلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطّني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ، فقلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطّني الثالثة، ثم أرسلني فقال: (اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم.) (العلق/ 1-3)، فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: زمّلوني زمّلوني - أي ضعوا عليّ غطاءً - ، فزمّلوه حتى ذهب عنه الروع - يعني الخوف -، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي، فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم ، وتحمل الكلّ -أي المريض المتعب -، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق - يعني الموت -.
    فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزّى، ابن عم خديجة، وكان امرءاً تنصّر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ماشاء الله أن يكتب، وكان شيخاً كبيراً قد عمي، فقالت له خديجة: يا ابن العم اسمع من ابن أخيك . فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى ، فقال له ورقة: هذا النّاموس الذي نزّل الله على موسى - يعني جبريل عليه السلام-، يا ليتني فيها جذعٌ - أي شاب -، ليتني أكون حيًّا إذ يخرجك قومك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أو مخرجي هم؟ قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً، ثم لم ينشب - يلبث - ورقة أن توفي، وفتر الوحي - أي انقطع فترة -.(رواه البخاري ومسلم).‏]تتابع نزول الوحي وكيفيته :‏
    ‎‎ استمر الرسول صلى الله عليه وسلم في تعبده في غار حراء، فعاد الوحي وكان أول ما نزل بعد فترة انقطاعه الأولى قوله تعالى: (يا أيها المدثر). ثم أبطأ الوحي عدة ليال فقال المشركون: قد ودّع محمداً ربُّه، فأنزل الله عز وجل (والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى) (الضحى/ 1-3). ‏
    وكان الرسول صلى الله عليه وسلم حريصاً على حفظ القرآن فيحرك لسانه به، فنزلت الآية: (لا تحرك به لسانك لتعجل به إن علينا جمعه وقرآنه) (القيامة/9).‏
    ‏ وقد كان يأتيه الوحي مثل صلصلة الجرس - وهو أشد الوحي عليه - فيفصم عنه وقد وعى عنه ما قال، وأحياناً كان يأتيه الملك على هيئة رجل فيكلمه فيعي ما يقول. والمشهور أن نزول الوحي استغرق ثلاثاً وعشرين سنة منها ثلاثة عشر عاماً بمكة، وعشر سنين بالمدينة.



    كيف الحياةُ أخيتي فـ لتصفحي!
    كيف الحياة فغصتي قد جاورت؟ 
    صارت رفيقة قلبي المحزون في...
    حلك الدجى يا توأمي بل خالطت 


    عودي أرجوكِ، فلم أعد أحتمل الحياة بدونك 
    أغرقتني بالدموع ألن ترحمي حالي وتشفقي على قلب أختك الصغيرة؟
    أشتاقكِ شوق الشجر للغمامة
    avatar
    ~*¤®§(*§ بيسـان §*)§®¤*~
    شجـــن متحـــرك
    شجـــن متحـــرك

    طاقتي اليوم :
    100 / 100100 / 100

    مزاجي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/d2ea2810.png
    علم دولتي : http://i39.servimg.com/u/f39/14/79/58/25/palest10.gif
    انثى
    عدد المساهمات : 10
    عدد النقاط : 42725
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 06/06/1990
    تاريخ التسجيل : 04/11/2010
    العمر : 28

    default رد: بدأ الوحي

    مُساهمة من طرف ~*¤®§(*§ بيسـان §*)§®¤*~ في السبت 13 نوفمبر 2010 - 14:42


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 أغسطس 2018 - 21:23